اعلان الهيدر

شريط الاخبار

ما هو نظام حمية داش الغذائية للتخسيس؟

ما هو نظام حمية داش الغذائية للتخسيس؟

ما هو نظام حمية داش الغذائية للتخسيس؟

مقدمة

أصبح مصطلح حمية داش من المصطلحات التي أصبحت متداول استخدامها كثيرا بين متبعي الحميات والأنظمة الغذائية المختلفة، وأصبحت تفرض نفسها كخيار جيد لبعض الأشخاص وخصوصا لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

جاءت تسمية حمية داش DASH بهذا الاسم اختصارا لمصطلح Dietary Approaches to Stop Hypertension والتي تعنى الطرق الغذائية لسيطرة على ارتفاع ضغط الدم.             قرأ أيضا ارتفاع ضغط الدم وكل المعلومات عنه

ويجب قبل إتباعك لنظام حمية داش أن تراجع طبيبك حول هذا النظام وهل يناسب حالتك الصحية او لا وخصوصا إذا كنت تعاني اى من الأمراض المزمنة.

تعريف نظام داش

نظام داش هو نظام حمية غذائية يتم إتباعها للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم، كما أن لها فائدة جيدة في إنقاص الوزن بفاعلية وأمان كبير.                                                                                أٌقرأ أيضا كيفية انقاص وزنك بسرعة وأمان

وقد لاحظ الأطباء في السنوات الأخيرة ارتفاع معدلات المصابين بالأمراض المزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم، ولوحظ أن إتباع حمية داش لها القدرة على السيطرة على ارتفاع ضغط الدم بجانب إنقاص الوزن بفاعلية وبأمان.

وتهدف حمية داش إلى إتباع نظام غذائي صحي يقي الإنسان من الأمراض المزمنة الحديثة والتي يشكل النظام الغذائي من أهم أسباب الإصابة بها.

كيفية إتباع نظام حمية داش

يعتمد نظام حمية داش على:

- الفواكه والخضروات

- الألبان قليلة او منزوعة الدسم ومشتقاتها من انواع الجبن المختلفة.

- البذور الكاملة البقوليات والمكسرات.

- الدجاج والأسماك والقليل من لحوم الأبقار ولحوم الضأن الخالي من الدهون.

يعتبر نظام حمية داش بالأنظمة الغذائية الغنية بالألياف، كما انه يقل او يندر وجود الدهون به كما انه يتميز بافتقاره للبوتاسيوم والصوديوم بسبب تأثيرهم على ارتفاع الضغط حيث انه يستهلك يوميا اقل من 2300 ملجم للشخص العادي الغير مصاب بارتفاع ضغط الدم واقل من 1500 ملجم يوميا لمريض ارتفاع ضغط الدم.     أقرأ أيضا ما هو نظام الكيتو دايت؟

كيفية تجنب الجوع أثناء تطبيق حمية داش

لكي تتجنب الجوع بين الوجبات أثناء إتباع نظام حمية داش يجب عليك تقسيم الوجبات إلى وجبات أساسية ووجبات فرعية ويجب أن تحتوى كلا الوجبتين على البروتينات وذلك بسبب طول المدة المطلوبة لهضمها وتحللها فتزيد من مدة الإحساس بالشبع، كما يجب أن تزيد نسب الأطعمة الغنية بالألياف في الوجبات الفرعية التي يتم تناولها بين الوجبات الأساسية.

ويفضل الاستعانة بالأطباء المختصين وخبراء التغذية لوضع التصور الأمثل والمناسب لك ولحالتك الصحية وليدلك على أفضل الطرق للتطبيق الأمثل لحمية داش على حسب الهدف الأساسي لك من تطبيقها.

نظام داش والكافيين

يعتبر الكافيين باختلاف صوره من الأمور التي تساعد على ارتفاع ضغط الدم ولو بشكل مؤقت، ولكن الأمر يتطلب الكثير من الأبحاث للوقوف على مدى ضرر الكافيين بمرضى ارتفاع ضغط الدم.

                    أقرا أيضا ما هو نظام تخسيس الباليو دايت؟

لذلك يجب على كل من متبعي نظام حمية داش الامتناع او التقليل من تناولها يوميا، وخصوصا لحبي القهوة والشاي والمشروبات الغازية الداكنة لاحتوائها على كميات عالية من الكافيين.

إنقاص الوزن في نظام حمية داش

نظام حمية داش لم يكن نظاما لإنقاص الوزن وإنما كان نظاما غذائيا صحيا يهدف إلى العيش بطريقة صحية وليكن أسلوب حياة.

ولكن قد تفقد الكثير من الوزن الزائد ونزول كميات من الدهون المتراكمة أثناء إتباعك لنظام حمية داش، فأصبح الكثير من الناس يتبع نظام حمية داش بهدف إنقاص الوزن بسبب فاعليته العالية في هذا الشأن وارتفاع معدل الأمان به.

ايجابيات ومميزات نظام حمية داش

- يعتبر نظام حمية داش غذائي صحي يمكن اعتباره أسلوب حياة.

- انخفاض نسب البوتاسيوم والصوديوم في نظام داش لما تسببه من مشكلات صحية.

- السيطرة على أمراض ارتفاع الضغط والقلب .                      أقرأ أيضا كيف تعيش حياة صحية؟

- نظام حمية داش يمكنها الوقاية من ارتفاع ضغط الدم والكولسترول وأمراض القلب والسكري وقصور الشرايين والسكتات الدماغية وهشاشة العظام حصوات الكلى بالإضافة إلى بعض انواع السرطانات.

- إمكانية نزول الوزن سريعا خلال إتباع حمية داش بفاعلية وبأمان.

- التنوع في العناصر الغذائية التي يمكن تناولها أثناء إتباع نظام حمية داش.

أخيرا

نظام حمية داش من الأنظمة الغذائية المتبعة في معظم دول العالم ليس بهدف إنقاص الوزن فقط بل لقدرتها على المحافظة على الصحة بوجه عام والسيطرة والوقاية من الكثير من الأمراض المرتبطة إلى حد كبير بالأنظمة الغذائية الخاطئة.

يمكن اعتبار نظام حمية داش نظام حياتي مستمر وليس بشكل مؤقت لما له من آثار جيدة على الصحة بشكل عام، ولكن يجب أولا استشارة الطبيب المختص وأخصائي التغذية للبحث حول مدى ملائمته لحالتك الصحية.

 

ليست هناك تعليقات