اعلان الهيدر

شريط الاخبار

النزلات المعوية عند الأطفال و طرق الوقاية منها

 النزلات المعوية عند الأطفال و طرق الوقاية منها


النزلات المعوية للأطفال و طرق الوقاية منها


النزلات المعوية للأطفال

النزلات المعوية للأطفال عادة ما تزيد مع دخول فصل الصيف و تناول الفواكه و الخضروات الملوثة بالميكروبات و المبيدات الحشرية الضارة و استخدام بعض الهرمونات لتسريع عملية نضوج تلك الخضروات والفواكه.

إقرأ أيضا الديدان المعوية و أهم الوصفات المنزلية لتخلص منها.

أسباب الإسهال و النزلات المعوية

يرجع أسباب الإصابة بالإسهال و النزلات المعوية في الأساس  إلي بعض الميكروبات، إما فيروسات أو بكتيريا، والفيروسات أكثر من البكتيريا، حيث أنها تؤدي  إلى نزلات معوية  شديدة خاصة في الأطفال الصغار.

 وتأتي الإصابة عادة بسبب التلوث إما عن طريق  تلوث الهواء أو تلوث أيدي الأطفال أو تناول أطعمة ملوثة بالميكروبات أو بالمبيدات الحشرية أو استخدام الهرمونات لسرعة نضوج الفواكه والخضروات.

 فالفيروسات  عادة تؤدي إلى الإصابة بنزلات معوية  شديدة ممكن أن تؤدي إلى حدوث الجفاف،  أيضا البكتيريا قد تؤدي إلى نزلات معوية شديدة لكن يصاحبها مغص في البطن أو وجود مخاط  أو دم بنسب بسيطة في البراز، ولذلك فأخطر النزلات المعوية التي تسببها  الفيروسات.

الفرق بين النزلة المعوية و الإسهال العادي

 عندما يكون الطفل مصاب بإسهال فقط غير مصاحب لارتفاع في درجة الحرارة أو قيئ فيعتبر هذا مجرد إسهال وليس نزلة معوية، ومن أهم أسباب حدوث الإسهال عدم التنظيم في تناول الطعام، فكثيرًا من الحالات المصاب بالإسهال عند تنظيم الطعام لهم يذهب الإسهال تمامًا.

خطورة إصابة  الطفل بالإسهال

عندما يصاب الطفل بالإسهال أو النزلات المعوية يكون عرضة للجفاف بسبب قلة السوائل في الجسم التي لا يستطيع تعويضها عن طريق شرب الماء و السوائل، وبالتالي احتمالية حدوث مضاعفات قد تضر بعمل  الدورة الدموية للجسم مما قد يتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة جدًا للطفل خاصة في حالة أن يكون الإسهال مصاحبًا للقيء أو ارتفاع في درجة حرارة و التي يمكن أن  تؤدي بطبيعتها أيضا إلى فقدان سوائل الجسم عن طريق العرق و التبول.

إقرأ أيضا أهم النصائح عند علاج ارتفاع درجة الحرارة.

 كما أن نقص السوائل قد يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم، والذي بدورة يؤدي إلى حدوث صدمة عصبية بمعنى أن الطفل يفقد الوعي نتيجة انخفاض ضغط الدم.

وتتختلف  الخطورة في كل مرحلة عمرية عن الأخرى، فكلما كان الطفل أصغر وتعرض لنزلة معوية كان الأمر أكثر خطورة خاصة السنتين الأول من عمر الطفل فهما من أخطر المراحل العمرية للطفل نظرًا لكمية السوائل في الطفل الصغير أقل وبالعكس الفئة العمرية الأكبر.

إقرأ أيضا الرضاعة الطبيعية و أهم فوائدها.

الفرق بين الإسهال المزمن والإسهال الحاد

هناك بعض أنواع الإسهال و التي تكون لمدة قصيرة مثل الإسهال الحاد  و الذي غالبا ما يكون سببه الفيروسات أو البكتيريا، أما الإسهال المزمن فتمتد فترته إلى أكثر من 14 يوما، ويدخل معه أسباب أخرى غير الفيروسات أو الميكروبات مثل الإصابة ببعض أنواع الحساسية  من الأطعمة مثل حساسية الألبان و حساسية القمح، وقد تكون بسبب بعض التهابات الأمعاء المزمنة.

الإجراءات التي يجب إتباعها عند تعرض الطفل للإسهال

لابد من تعويض الطفل بالسوائل لتعويض ما يفقده الجسم بسبب الإسهال.

محاولة السيطرة على فقدان السوائل ومنع القيء .

محاولة السيطرة على ارتفاع درجة الحرارة.

البعد عن أي مصدر للميكروبات و الفيروسات و التي قد تتسبب في حدوث النزلات المعوية.

الوقاية من النزلات المعوية و الإسهال

 يجب عدم تعرض الطفل للأطعمة المكشوفة المعرضة للأتربة والذباب والبكتريا.

الاهتمام بالنظافة الشخصية للأطفال خاصة الأطفال الرضع.

إجراء الفحوصات اللازمة لتأكد من عدم إصابة الرضيع لأي نوع من أنواع حساسية اللبن.

ضرورة غسيل الأطعمة جيدا قبل تناولها وخصوصا الفواكه و الخضروات.

شراء الفواكه و الخضروات من أماكن موثوق فيها لا تستخدم المبيدات الحشرية الضارة أو الهرمونات لتسريع عملية نضوجها.

حالات الإسهال الذي تتطلب زيارة الطبيب

يجب الذهاب إلى الطبيب المختص في حالة الإصابة بالجفاف مع عدم تراجع ارتفاع درجة الحرارة أو القيء أو الإسهال لتجنب حدوث أي مضاعفات للنزلة المعوية والتي قد تصل إلى حد الوفاة.

عندما يكون الطفل لديه أي أعراض خارج الجهاز الهضمي مثل وجود نزيف تحت الجلد أو في البول أو البراز، وفي حالة تأثر درجة وعي الطفل في ظل وجود الإسهال و القيء.

أو في حالة وجود تشنجات مع القيء والإسهال، كل هذه الحالات يجب الذهاب مباشرة إلى الطبيب.

إقرأ أيضا التشنجات عند الأطفال أسبابها وطرق الوقاية.

 اذا كان لديكم اى استفسار يرجى تركه فى التعليقات وسيتم الرد عليكم سريعا.

أو يمكنكم التواصل معنا عبر جروب الموقع على التلجرام من هنا او من خلال قناتنا من هنا.

ليست هناك تعليقات