اعلان الهيدر

شريط الاخبار

ما هو الكولسترول؟ وما هي أنواعه و أضراره؟

 

ما هو الكولسترول؟ وما هي أنواعه و أضراره؟


ما هو الكولسترول؟ وما هي أنواعه و أضراره؟

ما هو الكولسترول؟

الكولسترول هو أحد المركبات الموجود في داخل كل خلية من خلايا الجسم، و يتم استخدام الكولسترول في عملية بناء الخلايا الجديدة و في عملية إنتاج بعض الهرمونات الضرورية للجسم، ولكن ارتفاع مستويات الكولسترول بالدم عن المستويات الطبيعية في الجسم، قد يشكل ضرار على الجسم وعلى بعض الوظائف الحيوية بالجسم.

إقرأ أيضا فوائد القهوة الخضراء للتخسيس وخفض الكولسترول.

ويتكون الكولسترول من مادة شحمية ضرورية لكي يستطيع الجسم القيام بوظائفه بصورة سليمة، وهو يرتبط الكولسترول مع البروتينات الشحمية التي تقوم بنقله من وإلى الخلايا.

مصادر حصول الجسم على الكولسترول

يعتبر الكبد هو المصدر الرئيسي لإمداد الجسم بالكولسترول، حيث يقوم الكبد بإنتاج 80% من الكولسترول بالجسم، ويتم الحصول على 20% المتبقية من خلال المصادر الغذائية و التي من أهم تلك المصادر اللحوم و الأسماك والبيض و الألبان كاملة الدسم.

أضرار ارتفاع مستويات الكولسترول

  • عند ارتفاع مستويات الكولسترول بالدم من الممكن أن يحدث الآتي
  • احتمالية الإصابة بالأزمات القلبية نتيجة لعدم حصول القلب على كميات التي يحتاج إليها من الدم الغني بالأكسجين.
  • احتمالية الإصابة بالسكتات الدماغية نتيجة لعدم وصول الدم إلى المخ على النحو المطلوب.

ما هي أنواع الكولسترول؟

يتم تقسيم الكولسترول على حسب نوع البروتين المرتبط به، فينقسم الكولسترول إلى نوعين:

النوع الأول الكولسترول منخفض الكثافة (LDL) ويسمى بالكولسترول الضار، ويترسب هذا النوع على جدران الشرايين والأوعية الدموية مما يؤدي إلى ضيقها ويجعلها أكثر صلابة.

النوع الثاني الكولسترول عالي الكثافة (HDL) وهو الذي يقوم بجمع كميات الكولسترول الزائدة و تخزينها في الكبد، حيث هذا النوع من الكولسترول يساعد في الوقاية من الإصابة بتصلب الشرايين الإكليلي.

حيث يقوم بجمع جزيئات الكولسترول الزائد عن حاجة الخلايا من الدم ومن الشرايين و العودة به إلى الكبد، حيث يمكن التخلص منه عن طريق العصارة الصفراء أو يعاد و يدخل في تركيب الكولسترول منخفض الكثافة (LDL).

إقرأ أيضا فوائد القهوة و أضرارها.

طرق خفض مستويات الكولسترول بالدم

لكي يتم خفض نسب الكولسترول بالدم يجب القيام ببعض التغيرات في تمط الحياة، سواء على مستوى النشاط البدني أو النظام الغذائي.

إقرأ أيضا كيف تعيش حياة صحية؟.

حيث أن المواظبة على نشاط بدني معين أو ممارسة الرياضة بصورة يومية من الأمور الجيدة للصحة بشكل عام و خفض نسبة الكولسترول بشكل خاص، كما أن لتعديل النظام الغذائي دور كبير وفعال في تحسن الصحة بشكل كبير ومن ثم خفض نسبة الكولسترول و الوقاية من الأمراض التي تنتج عن ارتفاعه.

 اذا كان لديكم اى استفسار يرجى تركه فى التعليقات وسيتم الرد عليكم سريعا.

أو يمكنكم التواصل معنا عبر جروب الموقع على التلجرام من هنا او من خلال قناتنا من هنا.

ليست هناك تعليقات