اعلان الهيدر

شريط الاخبار

التشنجات عند الأطفال أسبابها وطرق الوقاية

 

التشنجات عند الأطفال أسبابها وطرق الوقاية

مقدمة

التشنجات هي عبارة عن حالة من الحركات اللاإرادية تحدث للطفل مع حالة من عدم الوعي وتشنج بعضلات الجسم، وتكون تلك التشنجات بسبب إطلاق المخ لشحنات كهربائية زائدة، وتحدث التشنجات نتيجة لأسباب مختلفة سنذكرها بالتفصيل.

أسباب التشنجات عند الأطفال

يرجع أسباب التشنجات عند الأطفال إلى سببين رئيسيين هما:

ارتفاع درجة الحرارة

يتسبب ارتفاع درجة الحرارة عند بعض الأطفال إلى حدوث بعض التشنجات ويعرف هذا النوع بالتشنج الحراري، وينقسم التشنج الحراري إلى نوعان هما نوبات تشنجية بسيطة ونوبات تشنجية معقدة.  أقرأ أيضا التهاب الحلق عند الاطفال 

التشنجات البسيطة

نوبات التشنجات البسيطة هي الأكثر شيوعاً وانتشاراً، وتستغرق النوبات البسيطة دقائق معدودة وتنتهي، ولكن قد تمتد إلى 15 دقيقة، وبعد انتهاء النوبة يشعر الطفل بالنعاس ولا تتكرر النوبة مرة أخرى في نفس اليوم غالباً.

التشنجات المعقدة

نوبات التشنجات المعقدة هي اقل انتشاراً و شيوعاً، وتستغرق هذه النوبات مدة 15 دقيقة وقد تصل إلى 30 دقيقة، ويعانى الطفل بعد انتهاء النوبة حالة من الضعف والوهن المؤقت، وقد تتكرر النوبة مرة أخرى على مدار اليوم.

أسباب التشنج الحراري

يحدث التشنج الحراري نتيجة لارتفاع درجة الحرارة بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية ونتيجة لبعض اللقاحات والتطعيمات ، ويحدث التشنج الحراري عادة في الأطفال ما بين سن 12 و 18 شهر.

الصرع

يتسبب الصرع في حدوث تشنجات نتيجة لوجود خلل في نقل الشحنات الكهربائية التي ينتجها المخ دون ارتفاع لدرجة الحرارة، ويعتبر العامل الوراثي من أهم أسباب الإصابة بالصرع، وقد يتسبب كثرة تكرار التشنج الحراري في الإصابة بالصرع أو نتيجة للتعرض لإصابة في احد الأماكن الحيوية بالرأس تسببت في حدوث نزيف بالمخ.

كيفية التفريق بين نوبات التشنجات الحرارية ونوبات الصرع

التشنج الحراري لابد أن يكون مصحوبا بارتفاع في درجة الحرارة وتبدأ من سن عام حتى العام والنصف ولا تزيد مدة النوبة عن 15 دقيقة، أما التشنج الناتج عن نوبات الصرع لا يكن مصحوباً بأي ارتفاع في درجة الحرارة ويبدأ ظهور الصرع في مراحل الطفولة وقد يظهر في مراحل متقدمة من العمر بعد سن 65 سنة.

كيفية التعامل مع التشنجات

- يجب على الوالدين عدم الارتباك لتعامل الأمثل مع الحالة.

- يجب تحديد نوعية وسبب التشنجات  لتحديد الطريقة المناسبة للتعامل معها.

- يجب إبعاد الطفل عن أي شيء قد يسبب إصابة أو مصدر أذى لهم.

إزالة أي إكسسوارات أو ملابس حول العنق.

- رفع الرأس بوسادة إن وجدت، أو أي شيء يفي الغرض متاح في المكان.

- يجب السيطرة على ارتفاع درجة الحرارة لمنع التشنج الحراري وذلك من خلال غسل الرأس واليدين والقدمين بالماء البارد.

- يجب ملاحظة وقت بداية نوبة التشنجات ووقت انتهائها.

- عدم محاولة فتح فم الطفل أو وضع أي شيء داخل الفم.

- يجب التوجه إلى المختصين في حالة أن تكون المرة الأولى بالإصابة بنوبة التشنجات أو استمرارها لأكثر من خمس دقائق.

علاج التشنجات عند الأطفال

لكي يتم علاج التشنجات عند الأطفال يجب التوجه إلى الطبيب المختص خصوصا إذا كانت أول مرة تحدث فيها التشنجات لمعرفة سبب التشنجات و لتحديد أفضل الطرق لتعامل معها ولتفادي تكرارها مرة أخرى أو تقليل معدلات حدوثها.

الوقاية من التشنجات عند الأطفال

الوقاية من التشنج الحراري

- يجب على الوالدين التدخل السريع لخفض درجة الحرارة في حالة إصابة طفلهم بنوبة من التشنج الحراري من قبل.

- يجب المتابعة مع الأطباء المختصين للوقاية من الأمراض التي تتسبب في ارتفاع درجات الحرارة لدى طفلك ولمعرفة أفضل الطرق لتعامل عند ارتفاع درجة الحرارة.

الوقاية من تشنجات الصرع

- يجب إتباع تعليمات الأطباء والانتظام على الأدوية الموصوفة لعلاج الصرع.

- يجب البعد عن كل شيء قد يسبب لطفلك القلق أو التوتر قدر الإمكان.

- يجب التحكم في جلوس طفلك أمام التلفاز واستخدام أجهزة الكمبيوتر و العاب الفيديو و الهواتف المحمولة قدر الإمكان.

                             أقرأ أيضأ أمراض العاب الكمبيوتر

- يجب الحرص على نوم طفلك لوقت كافي يومياً.

- يجب الحرص على تقديم وجبات صحية تحتوي على العناصر الغذائية التي يحتاج لها يومياً.                   أقرأ أيضاً كيف تعيش حياة صحية؟

أخيرا

التشنجات عند الأطفال لا تشكل خطورة عليهم في حالة التدخل سريعا لإنهاء نوبة التشنج، كما يجب على الوالدين ضرورة التوجه إلى الأطباء المختصين في حالة إصابة طفلهم بنوبة من التشنجات لأول مرة لمعرفة أسبابها وطرق التعامل معها وكيفية الوقاية من تكرارها.

 

 

ليست هناك تعليقات