شريط الاخبار

ضغط الدم المنخفض أعراضه و أسبابه

 ضغط الدم المنخفض أعراضه و أسبابه


ضغط الدم المنخفض أعراضه و أسبابه

ضغط الدم المنخفض

كثيرا ما يعاني العديد من الأشخاص من انخفاض في ضغط الدم لديهم، و لكن في بعض الأحيان لا تظهر أي أعراض نتيجة لانخفاض ضغط الدم عند كثير من هؤلاء الأشخاص.

وقد يكون انخفاض ضغط الدم شيئا مرغوبا عند البعض طالما لا يسبب أي أعراض أو مشكلات صحية تؤثر عليهم و تجعل من انخفاض ضغط الدم مشكلة تؤرقهم، ولكن في بعض الحالات الانخفاض الشديد قد يهدد الحياة، فيعتبر انخفاض ضغط الدم عرضا لمشكلة ما وليس شيئا مرضيا.

إقرأ أيضا ارتفاع ضغط الدم و كل المعلومات عنه.

أعراض ضغط الدم المنخفض

  1. الشعور بالدوخة أو الدوار.
  2. الشعور بالإرهاق وقلة التركيز.
  3. الصداع و تشوش الرؤية.
  4. الغثيان و الإغماء في بعض الأحيان.

تعريف ضغط الدم

ضغط الدم هو قياس ضغط الدم في الشرايين أثناء مرحلتي الانقباض و الانبساط لعضلة القلب أثناء كل نبضة من نبضات القلب.

الضغط الانقباضي هو يشير إلى مقدار ضغط الدم في الشرايين الذي ينتج عن القلب أثناء ضخ الدم في الشرايين في المرحلة الانقباضية، وهو يمثل الرقم العلوي من قياس ضغط الدم.

الضغط الانبساطي هو يشير إلى مقدار ضغط الدم في الشرايين الذي ينتج عن القلب وهو في المرحلة الانبساطية وهو في أثناء السكون، وهو يمثل الرقم السفلي من قياس ضغط الدم.

أسباب انخفاض ضغط الدم

تتغير قراء قياس ضغط الدم لأي شخص على مدار اليوم الواحد، و هذا الاختلاف يأتي نتيجة لتغير بعض العوامل التي تؤثر عليه ، والتي من أمثلتها:

الحالة البدنية وإيقاع التنفس للشخص عند القياس.

وضعية الجسم التي يتخذها الشخص عند القياس.

نوعية الطعام والشراب التي تناولها الشخص في الفترة الأخيرة قبل القياس.

بعض الأدوية التي يستخدمها الشخص قد تؤثر على ضغط الدم للمريض سواء بالارتفاع أو بالانخفاض.

الوقت الذي يتم القياس فيه من اليوم، حيث يكون الضغط في أقل مستوياته على مدار اليوم في أثناء الليل، ويرتفع في أثناء النهار.

الحالات التي تتسبب في انخفاض ضغط الدم

الإصابة ببعض أمراض القلب

قد يكون الإصابة ببعض أمراض القلب السبب في انخفاض ضغط الدم، و التي من أمثلتها مشكلات الصمامات و ضعف العضلة و النوبات القلبية.

إقرأ أيضا الجلطات القلبية.

الإصابة بالأنيميا وفقر الدم

قد يكون الإصابة بالأنيميا وفقر الدم سببا في انخفاض ضغط الدم، والتي يتسبب في حدوثها التعرض للنزيف الشديد أو نتيجة لافتقار النظام الغذائي للعناصر الغذائية الهامة مثل الحديد والفولك أسد وفيتامين ب 12، وتلك العناصر هامة ليستطيع الجسم إنتاج الدم.

إقرأ أيضا الأنيميا أو فقر الدم و أنواعه.

التعرض لنزيف الدم الشديد

يؤدي تعرض الجسم للنزيف الشديد وفقدان كميات كبيرة من الدم دور كبير في انخفاض ضغط الدم.

التعرض للجفاف وقلة شرب الماء

يتسبب الجفاف وفقدان نسب كبيرة من السوائل وعدم تعويضها بشرب الماء أو العصائر دورا كبيرا ومؤثرا على انخفاض الضغط و قد تؤدي إلى الضعف والشعور بالدوخة والإرهاق، وقد يكون ارتفاع درجات الحرارة و العمل الشاق أو الإفراط في استخدام مدرات البول من أسباب فقدان السوائل وحدوث انخفاض في ضغط الدم.

إقرأ أيضا كيف تواجه الجفاف و العطش.

فرط الحساسية الشديدة

فرط الحساسية و التفاعل الشديد للجسم من الأشياء التي تتسبب في الإصابة بالطفح الجلدي و الحكة الشديد وحدوث تورم بالشفاه والحلق و تتسبب في الانخفاض الشديد في ضخ الدم، وهي من الأشياء التي تهدد الحياة بشكل كبير، و التي من أمثلتها فرط التحسس الناتج عن تناول بعض الأدوية أو التعرض للدغات بعض الحشرات و التحسس من بعض الأطعمة.

إقرأ أيضا حساسية الجلد الموسمية و الأرتيكاريا الأسباب وطرق الوقاية.

الإصابة بالعدوى الحادة

الإصابة بالعدوى قد يكون سبب في انخفاض ضغط الدم، ومن أمثلة هذه لعدوى ما يعرف بالإنتان الدموي، فالإنتان الدموي هو دخول عدوي إلى الجسم من خلال مجرى الدم وحدوث إنتان دموي، وهي من الأشياء التي ينتج عنها انخفاض شديد في ضغط الدم وهو ما يعرف بالصدمة الإنتانية.

بعض المشاكل بالغدد الصماء

قد يؤدي الإصابة ببعض المشكلات في الغدد الصماء مثل قصور الغد الكظرية و الغدة جار درقية إلي انخفاض ضغط الدم.

إقرأ أيضا قصور الغدة الدرقية الاسباب والعلاج.

اذا كان لديكم اى استفسار يرجى تركه فى التعليقات وسيتم الرد عليكم سريعا.

أو يمكنكم التواصل معنا عبر جروب الموقع على التلجرام من هنا او من خلال قناتنا من هنا.

ليست هناك تعليقات