اعلان الهيدر

شريط الاخبار

أنواع الفيتامينات و أهميتها للجسم و لعلاج الأمراض

 

أنواع الفيتامينات و أهميتها للجسم و لعلاج الأمراض

أنواع الفيتامينات و أهميتها للجسم و لعلاج الأمراض

الفيتامينات هي مركبات كيميائية يتم الحصول عليها من خلال الطعام، وتلك المركبات ضرورية في المحافظة على عمل الجسم بشكل طبيعي و في الحماية من الإمراض و المشكلات الصحية المختلفة.

       أقرأ أيضا الفيتامينات التي تحتويها القهوة  

أنواع الفيتامينات

تنقسم الفيتامينات إلى مجموعتين:

المجموعة الأولى

هي المجموعة التي تذوب في الماء و التي لا يقوم الجسم بتخزينها ويتخرج من الجسم بسهولة، لذا يجب تعويضها باستمرار من خلال الطعام و الشراب، والتي من أمثلتها فيتامين C وفيتامين B المركب.

المجموعة الثانية

هي المجموعة التي تذوب في الدهون ويختزنها الجسم داخل الكبد وفي أنسجة الدهون لمدة قد تصل إلى 6 أشهر ومن أمثلتها فيتامين D,A,E,K.

ويستمد الجسم احتياجاته من تلك الفيتامينات من خلال الكميات المخزنة لديه داخل الكبد و الدهون.

دور و أهمية الفيتامينات في الجسم

لقد صنف العلماء الفيتامينات إلى 13 نوع مقسمة إلى مجموعتين كما ذكرنا في السابق، ومن أشهر واهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم D,C,E,A,K,B  .

فيتامين D

تم اكتشاف فيتامين D أو د في عام 1918، و له أهمية كبيرة و دور فعال في المحافظة علي مستويات الفسفور في الدم وامتصاص الكالسيوم بالعظام، مما يساعد على تقوية العظام والتئام الكسور وتكوين وتقوية الأسنان.

وتعتبر أشعة الشمس من اهم المصادر الطبيعية له، بالإضافة إلى اللبن و البيض وبعض أنواع الأسماك.

فيتامين C

تم اكتشاف فيتامين C أو ج في عام 1912، و  يطلق عليه أيضا اسم حمض الاسكوربيك، وهو يساعد في تقوية الأوعية الدموية و يساعد في سرعة التئام الجروح.

كما انه يساعد على زيادة امتصاص الحديد في الجسم، كما انه من العناصر الأساسية التي يحتاج إليها الجسم بشكل أساسي ونقصها يتسبب في الإصابة بمرض الإسقربوط، ويساعد على تحسين الجهاز المناعي و تحسين وظائف الجهاز التنفسي.

يمكن الحصول عليه من خلال بعض الفواكه مثل الجوافة و التوت و البطيخ و الفواكه الحمضية مثل الليمون والبرتقال وبعض الخضروات مثل الفلفل الأخضر والألوان.

فيتامين E

تم اكتشاف فيتامين E أو هـ في عام 1922، و ترجع أهميته إلى المحافظة على خلايا الدم الحمراء و الوقاية من فقر الدم و المحافظة على سلامة العضلات.

 وهو أيضا يعمل كمضاد أكسدة فعال و هام وضروري في العمليات الحيوية بالجسم.

              أقرأ أيضا أهمية مضادات الأكسدة

ويمكن الحصول عليه من خلال الحبوب الكاملة و البذور و المكسرات بالإضافة إلى البيض.

فيتامين A

تم اكتشاف فيتامين A أو أ في عام 1909، ويطلق عليه أيضا اسم التريتينول وترجع أهميته إلى دوره في قوة وصحة الإبصار حيث أن نقصه يؤدي إلى ما يعرف بالعشى الليلي، وذلك بسبب دوره في عملية نقل الضوء إلي الشبكية.

ويمكن الحصول عليه من خلال الجذر و اللحوم والبيض و بعض الأنواع من الأسماك.

فيتامين K

تم اكتشاف فيتامين K أو ك في عام 1929، وهو المسئول عن المحافظة على نسبة التجلط بالدم وحماية الجسم من النزيف.

ويمكن الحصول عليه من خلال الكبدة و الورقيات الخضراء مثل الملوخية والجرجير و تعد السبانخ من الورقيات الغنية به.

فيتامين B

ينقسم فيتامين B أو ب إلى 8 أنواع تم اكتشاف كل نوع منهم في فترات زمنية مختلفة، و ترجع أهميته في علاج التهابات الأعصاب الطرفية و تجديد خلايا الدم، كما يساعد في عمليات تحسين عملية الأيض والتمثيل الغذائي بالجسم.

كما انه يساعد في الحفاظ على صحة وسلامة البشرة و الشعر ويقلل من نسب الكولسترول الضار بالدم ويحافظ على صحة وسلامة عمل الدماغ وصحة القلب.

ولكل نوع فيتامين من فيتامينات B المختلفة دور في الوظائف السابقة، وتتكون فيتامينات B المركب من (B1,B2,B3,B5,B6,B7,B9,B12) ولكل نوع منهم دور و وظيفة مختلفة بالجسم.

ويمكن الحصول عليهم من خلال اللحوم والبيض و الحبوب الكاملة و البقوليات  و الخضروات و العديد من الأطعمة الأخرى.

ليست هناك تعليقات