اعلان الهيدر

شريط الاخبار

الجاثوم (شلل النوم) من منظور طبي

الجاثوم (شلل النوم) من منظور طبي


شلل النوم (الجاثوم) من منظور طبي

 

 الجاثوم أو ما   يُسمى  أيضا و يعرف بأسم شلل النوم ويطلق عليه بالانجليزية بـ  sleep paralysis .

وهو حالة قد تكون تعرضت لها في يوم من الأيام،حيث كنت واعي لما حولك ولكنك غير قادر على الحركة او النهوض من نومك وعدم التحرك خلال بعض الوقت.

 وقد تكون متكررة معك لمرات كثيرة بصفة شبه يومية او من فترة لأخرى، وقد يكون شيئاً عابراً ولن يتكرر.

وتقدر الإحصائيات أن كل 10 أشخاص من بينهم 4 أشخاص يعانون من الجاثوم أو شلل النوم.

 وتبدأ مشكلة الجاثوم أو شلل النوم منذ سن المراهقة إلا أنه قد يحدث في أي مرحله عمرية.

قد يصاحب الإصابة بالجاثوم حدوث بعض الهلاوس البصرية أو السمعية، حيث من الممكن رؤية بعض الأشياء ليس لها وجود مثل رؤية أشخاص حولك وأنت نائم أو عند الاستيقاظ،، و قد يعاني أيضا من الكوابيس عند حدوث شلل النوم وضيق وثقل في الصدر والنفس.

تعريف الجاثوم sleep paralysis  

الجاثوم هو عبارة عن حاله من عدم القدرة علي تحريك جسمك بشكل سهل وسلس أثناء النوم، و تحدث  في وضع مابين اليقظة والنوم.

وعند حدوثها تكون  في شلل تام لا يستطيع الإنسان الحركة أو الكلام لبضع ثواني وقد تصل إلى عدة دقائق، ولا يعني حدوثها وجود مشكلة صحية خطيرة كما هو منتشر بين الناس.

ويتم حدوث هذه الحالة عادة في أثناء مرحلتين فقط من مراحل النوم وهما:

المرحلة الأولى وهى المرحلة الأولى في النوم وهى مرحلة الدخول فيه أو ما تعرف بالتنويمه.

المرحلة الثانية وهي المرحلة الأخيرة في النوم وهى المرحلة التي قبل الاستيقاظ.


 

تفسير الجاثوم شلل النوم

ولقد فسر العلماء الجاثوم على انه عند الدخول في النوم يسترخي الجسم ببطء و عند حدوث ذلك لا يدرك العقل هذه الحالة، ولكن بعض الأشخاص يكون لا يزال العقل لديهم  في حالة وعي  أثناء النوم.

وفي هذا الوقت حينها يشعر الشخص بعدم القدرة على الحركة أو الاستيقاظ أو القيام بأي رد فعل أو حتى الكلام، لذلك اطلق عليه الأطباء مصطلح شلل النوم.

وجائت بعض التفسيرات والموروثات الشعبية القديمة على ان الجاثوم او شلل النوم على انه نوع من قوى ما وراء الطبيعة، يتسبب فيه عفريت من الجن يسمى بـ عفريت النوم، حيث يقوم بخنق الشخص أثناء نومه مسبب له شلل مؤقت وعدم الحركة.

و قد أطلق عليه البعض لقب الرابوص، وهذا التفسير ينفيه البعد يعتبروه من الأساطير القديمة وبعيدا عن التفسير العلمي لحالة الجاثوم.


أسباب الجاثوم

  • اضطرابات في جداول و مواعيد نومك.
  • قلة ساعات نومك عن المعدلات الطبيعية.
  • تناول الشخص لبعض الأدوية التي قد تتسبب في حدوث اضطرابات بالنوم.
  • الأعتياد على تناول الطعام والوجبات الدسمة قبل النوم مباشرةً.
  • المعاناة من القلق والتوتر و مشاكل في النوم.
  • إعتياد النوم على الظهر لفترات طويلة.

علاج الجاثوم أو شلل النوم

  • لا يتم استخدام شيء معين لعلاج الجاثوم إنما يتم تغيير بعض العادات الخاطئة و إتباع بعض الأشياء والتي من شأنها علاج شلل النوم.
  • النوم لعدد ساعات مناسب وكافي يراوح ما بين 6 إلى 8 ساعات في اليوم.
  • البعد عن تناول الطعام قبل النوم مباشرة.
  • المحاولة من تغيير وضع النوم و التقليل من فترات النوم على الظهر.
  • تحديد و وضع ميعاد ثابت للنوم والاستيقاظ.
  • محاولة التخلص من التوتر والقلق و كل ما قد يؤثر عليك عند نومك.
  • ينصح المختصين بعلاج إضطرابات النوم على أن تهيئ جو هاديء بالمكان قبل النوم.
  • ينصح بعدم الخوف من النوم أو من التعرض للجاثوم أو بشلل النوم، بل يجب ان تعتبر لأمر طبيعي.
  • محاولة ممارسة رياضة اليوجا، حيث انها تساعد على الإترخاء وإزالة التوتر والقلق.
  • يجب التوجه الى الطبيب المختص في حالة زيادة أعراض الجاثوم أو شلل النوم كما يطلق عليه او حين يصبح الأمر مزعجاً.

ليست هناك تعليقات