اعلان الهيدر

شريط الاخبار

عملية المنظار أنواعه واستخداماته و مميزاته

 عملية المنظار أنواعه واستخداماته و مميزاته


عملية المنظار أنواعه واستخداماته و مميزاته

 عملية المنظار

عملية المنظار هي إحدى التقنيات الطبية والوسائل التي يستخدمها الجراح أو الطبيب في استكشاف وعلاج الأمراض، و يُعرف المنظار بأنه عملية طبية يستخدم فيها ضوء الألياف الضوئية وكاميرا صغيرة و بعض الأدوات الأخرى، و يتم تمريرهم جميعا من خلال شق صغير يتم عمله في جسم المريض أو من خلال  فتحة الشرج أو الفم لرؤية بعض الأعضاء والأجزاء الداخلية المختلفة داخل الجسم، و يتم عرض ما تصوره تلك الكاميرا على شاشة كبيرة تسمح للطبيب رؤية أجزاء الجسم الداخلية بوضوح.

علاوة على ذلك ، يمكّن المنظار الطبيب من أخذ الخزعات اللازمة لإجراء بعض الاختبارات المستقبلية عليها، كما يمكن للجراح إجراء عمليات جراحية معينة باستخدام المنظار، حيث ساعد المنظار الجراح في إحداث ثورة في استكشاف وعلاج الكثير من المشاكل الطبية المعقدة.

الغرض من عملية المنظار

قد يلجا الطبيب إلى القيام بعملية المنظار من أجل عدة أغراض إما بغرض استكشافي لمعرفة و استكشاف الأعضاء الداخلية للمريض لتشخيص السبب وراء ما يعانيه المريض، أو لأخذ الخزعات اللازمة لإجراء الاختبارات والفحوصات الطبية عليها، وهو ما يستخدم في علاج و تشخيص بعض الأنواع من الأورام.

إقرأ أيضا سرطان القولون واهم طرق علاجه .

 أو قد يقوم الطبيب بعمل المنظار لأغراض علاجية مثل استئصال بعض الأجزاء من المريض مثل استئصال المرارة و الزائدة الدودية،  أو يستخدم في تفتيت و إزالة بعض الأجسام التي تكونت في جسم المريض مثل حصوات الكلى و الحالب، كما يستخدم في علاج تأخر الإنجاب عن طريق إزالة تكيسات المبايض وعلاج بطانة الرحم المهاجرة.

ويتم استخدام المنظار  أيضًا في جراحات الجيوب الأنفية والجراحات العصبية ، مثل إزالة أورام المخ ، والسائل الشوكي في الدماغ ، والتكيسات داخل الجمجمة، بالإضافة إلى ذلك ، هناك بعض العمليات الجراحية المختلفة التي تستخدم الجراحة بالمنظار لأداء بعض الإجراءات قبل التدخلات الجراحية في منطقة الحوض أو المعدة و القولون و الأمعاء الغليظة.

إقرأ أيضا مرض القولون العصبي أسبابه و أعراضه.

كما أن هناك بعض الجراحات التجميلية التي يستخدم فيها المنظار بشكل كبير مثل تكبير الثدي وشد الوجه وشد البطن و رفع وشد الحواجب.

خطوات إجراء عملية المنظار

  • يخضع المريض للتخدير الكلى عند إجراء عملية المنظار.
  • يتم نفخ منطقة البطن أو منطقة الحوض على حسب الغرض من النظار ببعض الغازات الخاصة لكي يتمكن الجراح من رؤية الأعضاء الداخلية للمريض بوضوح.
  • يتم عمل الفتحات التي سوف يتم تمرير المنظار و الأدوات من خلالها، ثم يتم تمرير المنظار من خلال تلك الفتحات ويتم التصوير و عمل اللازم قبل إخراج المنظار وتلك الأدوات.
  • يتم تغطية الجروح والفتحات باستخدام الضمادات المعقمة.

فوائد و مميزات المنظار

تأتي فائدة و أهمية عملية المنظار في عدة نقاط أهمها:

  • تتجنب هذه الجراحة عادةً إجراء عمليات جراحية أطول ومعقدة، حيث أن عملية المنظار أقل ألما بكثير وتحتاج وقتًا أقصر للشفاء و التعافي.
  • يتطلب المنظار عمل شقوق وفتحات جراحية صغيرة الحجم لا تترك آثرا مثل العمليات الجراحية التقليدية.
  • تقليل احتمالية التعرض للالتهابات أو أي مضاعفات بنسبة كبيرة بعد عملية المنظار عن الجراحات التقليدية.

مخاطر وسلبيات عملية المنظار

بالرغم من المميزات الكثيرة لعملية المنظار إلا انه لها بعض السلبيات، إلا أن مميزاتها أكثر من سلبياتها، ومن أهم تلك السلبيات:

  • يمكن أن تتسبب عملية المنظار في العدوى، وذلك في حالة عدم التعقيم الجيد للمنظار و الأدوات المستخدمة.
  • الأعراض الجانبية و رد الفعل السلبي للتخدير الشائع.
  •  يمكن أن يؤدي أيضًا إلى خطر طفيف في تلف الأعصاب أو الأوعية الدموية أو الأوتار، و احتمالية التعرض للنزيف أثناء وبعد العملية ولكنها احتمالية ضعيفة الحدوث.
ومع ذلك، فإن مميزات هذا النوع من الجراحات تفوق بكثير المخاطر التي قد تنتج عنها، كما أنها أكثر أمانا من العمليات الجراحية التقليدية، والتي اقل ميزة وأكثر خطورة من المنظار.

  اذا كان لديكم اى استفسار يرجى تركه فى التعليقات وسيتم الرد عليكم سريعا.

أو يمكنكم التواصل معنا عبر جروب الموقع على التلجرام من هنا او من خلال قناتنا من هنا.

ليست هناك تعليقات