اعلان الهيدر

شريط الاخبار

تعرف على فوائد الحجامة و أسرارها

 تعرف على فوائد الحجامة و أسرارها 


تعرف على فوائد الحجامة و أسرارها


كثيرا ما نسمع عن الحجامة وعن الفوائد العديدة لها و قدرتها في القضاء على العديد من الأمراض، وكثيرا أيضا ما نسمع عن عدم جدوى الحجامة في علاج أي نوع من الأمراض.

اليوم سنتحدث في هذا المقال عن كل ما يخص الحجامة و سوف نجيب عن كل التساؤلات التي قد تخص الحجامة وعن العلاج بالحجامة.

تعريف الحجامة

الحجامة هي عبارة عن تشريط الجلد في منطقة الكاهل باستخدام شفرة حادة معقمة وذلك بعد عمل احتقان دموي في تلك المنطقة.

ويتم عمل هذا التشريط بغرض خروج كمية من الدم من خلال المنطقة المحتقنة، وهو عبارة عن كميات من الدم الفاسد و الراكد في تلك المنطقة بالجسم.

علم الحجامة في الماضي

الكثير من الحضارات القديمة كانت تستخدم علم الحجامة كنوع من العلاج في الطب البديل، فكانت الحضارة الصينية القديمة من أشهر من استخدم علم الحجامة في العلاج.

كانت الحجامة يتم استخدامها في الماضي بطرق بدائية، فكانت تستخدم كاسات الحجامة المصنوعة من الفخار أو من قرون الحيوانات وهو ما كان يناسب ظروف تلك الفترة.

التطور العلمي لعلم الحجامة

مع مرور الوقت و التطور العلمي والطبي المذهل في الوقت الحاضر، أصبح لعلم الحجامة شأن كبير وأفردت له العديد من الكليات الطبية المناهج العلمية الخاصة بدراسة هذا العلم و التطور في استخدامه.

فأصبح في الوقت الحاضر يتم الاستعانة بالأساليب الحديثة في استخدام علم الحجامة، حيث يتم استخدام الأدوات المعقمة و الحقائب الخاصة بكاسات الحجامة.

كما يتم أيضا الاستعانة بالتحاليل الطبية للشخص قبل وبعد عمل الحجامة له، ويتم ذلك بهدف التأكد من عدم حدوث أي أضرار أو مضاعفات جراء عمل الحجامة و لمعرفة و متابعة التأثير من استخدام و عمل الحجامة.

رأي الطب في عمل الحجامة

اختلفت الآراء الطبية حول جدوى استخدام الحجامة وظهر الكثير من التحفظات على استخدامها، ولكن جاءت تلك التحفظات بناءا على ارتباط الحجامة بالعادات والتقاليد القديمة.

بالإضافة إلى الطرق الخاطئة قي استخدامها في الماضي من الأدوات البدائية وطرق التعقيم البدائية، مما كان يجعل الحجامة وسيلة لنقل الأمراض و العدوي وليس وسيلة للعلاج.

أما بعد التطور العلمي في ودخول العلم على استخدام الحجامة و تطور الأدوات وطرق التعقيم، أصبح الكثير من الآراء الطبية تشير إلى فوائد استخدام الحجامة و الجدوى منها في الشفاء من العديد من الأمراض.

الأمراض التي يمكن الوقاية منها و علاجها بالحجامة

  • آلام إصابات الظهر العضلية.
  • آلام الظهر والتهابات الفقرات.
  • الصداع النصفي.

إقرأ أيضا كل ما يخص الصداع المزمن.

  • السرطان.
  • أمراض تصلب الشرايين و القلب.
  • الضعف الجنسي.
  • السكري.
  • اضطرابات الدورة الشهرية.
  • أمراض الكبد.
  • الإرهاق و الضعف العام.

فكرة عمل الحجامة

تقوم فكرة عمل الحجامة بتفريغ الهواء بين كأس الحجامة وبين الجلد، ويترك لفترة قصيرة من الزمن حيث يتم جذب الدم إلي منطقة الجلد نتيجة لتفريغ الهواء بها.

ثم يتم عمل تشريطات بالجلد باستخدام أداة حادة معقمة لسطح الجلد المحتقن بالدماء، ثم يوضع الكأس مرة أخرى ويتم تفريغ الهواء حتى تتجمع الدماء داخل الكأس و يترك لفترة قصيرة.

 ثم يزال الكأس بعد تجمع الدماء به، ثم يتم تطهير المنطقة جيدا بمطهر الجروح بعد تنظيف المنطقة من الدماء.

الهدف من عمل الحجامة

يتم عمل الحجامة بغرض تخليص الجسم من الدماء الراكدة به، و من كرات الدم الحمراء الراكدة والعاجزة و شوائب الدم والسموم.

كما أن عمل الحجامة يساعد على تحفيز الجهاز المناعي للتخلص من الخلايا السرطانية وجزيئات الدم الكبيرة ذات الوزن الجزئي الكبير وتجديد خلايا الدم.

ويفضل منطقة الكاهل لعمل الحجامة وهي المنطقة الواقعة أسفل الكتف من الظهر، وذلك بسبب خلوها من الأوعية الدموية التي قد تسبب أي مشكلة بتشريطها.

كما أنها منطقة لتجمع الدماء الراكدة والفاسدة و الشوائب الدموية، كما أن  الجروح الخفيفة الناتجة عن التشريط  تكون سريعة الشفاء طالما تم عمل الحجامة بالطريقة و الأوضاع الصحيحة.

اذا كان لديكم اى استفسار يرجى تركه فى التعليقات وسيتم الرد عليكم سريعا.

أو يمكنكم التواصل معنا عبر جروب الموقع على التلجرام من هنا او من خلال قناتنا من هنا.

ليست هناك تعليقات