اعلان الهيدر

شريط الاخبار

اسباب التهاب العصب السابع والأعراض

اسباب التهاب العصب السابع والأعراض

اسباب التهاب العصب السابع والأعراض

مقدمة

العصب السابع هو العصب المسئول عن التحكم في حركة عضلات الوجه، من حيث الابتسامة و البكاء أو الغمز، ولكن عند التهاب هذا العصب يحدث شلل في تلك العضلات.
فالتهاب العصب السابع من الامور المقلقة والتي تسبب ازعاج كبير للمريض لما لها من تاثير على الشكل وعلى مماسة الحياة بصورة طبيعية، وما يتركه من اثر نفسي على المريض.
وقد يترك التهاب العصب السابع بعض الاثار الخفيفة بعد الشفاء وتكون هذه الاثار متفاوتة الشدة من شخص الى اخر.

أسباب شلل العصب السابع

السبب الرئيسي المسبب لالتهاب العصب السابع غير واضح حتى الآن ولكن يرجعه البعض إلى حدوث عدوى فيروسية ينتج عنها التهاب في العصب السابع، او تعرض العصب لتيار هواء بارد ثم ساخن او العكس ولكن يشكل مفاجئ وسريع ولفترة كبيرة ولكن ينفي البعض هذا الافتراض وعدم ثبوته حتى الان.

أعراض التهاب العصب السابع

عادة تبدأ الأعراض خفيفة ولكنها تتطور سريعا قد يكون في غضون ساعات حتى تصل إلى شلل كلى بنصف الوجه، وقد تكون بطيئة بعض الشيء، حيث يستغرق الأمر 8 أشهر حتى الوصول إلى الشلل الكلى.
والأعراض كالآتى:
- ارتخاء واضح في عضلات الوجه.
- عدم القدرة على إغماض العين في الجانب المصاب.
- شلل متفاوت النسبة في عضلات الوجه في الناحية المصابة.
- صداع.
- الم خلف الأذن في الناحية المصابة ويشمل منطقة الفك.
- الحساسية من الأصوات المرتفعة في الجانب المصاب.
- عدم القدرة على التذوق.

كيفية تشخيص التهابات العصب السابع

يقوم الطبيب بتشخيص التهابات العصب السابع من حيث الأعراض وقد يلجأ إلى استخدام بعض الوسائل المساعدة مثل:
رسم العصب الكهربائي: وهو اختبار يؤكد تضرر العصب كما يحدد مدى الضرر الموجود بالعصب.
الأشعة التشخيصية: قد يلجأ الطبيب إلى استخدام الأشعة التشخيصية لاستبعاد اى أسباب أخرى تؤدى إلى شلل العصب مثل الأورام التي قد تتسبب بالضغط على العصب أو اى كسور بالجمجمة تكون هى السبب فى شلل الوجه.

مضاعفات شلل العصب السابع

اسباب التهاب العصب السابع والأعراض- حدوث ضعف دائم في عضلات الوجه.
- حدوث انكماش لعضلات الوجه.
- حدوث حركات لا إرادية بالعين تشبه الغمز أثناء الأكل.

- حدوث مشاكل في التحدث و خروج الكلام.
- حدوث جفاف بالعين وعدم القدرة على إغماضها.
- زيادة في إفراز الدموع وخاصة أثناء الأكل.

علاج التهابات العصب السابع

يتم التعافي تماما في معظم الحالات، حيث تبدأ الأعراض بالزوال تدريجيا بعد أسبوعين تقريباً من العلاج، وقد تستغرق شهرين حتى زوال كل الأعراض.
ولكن في بعض الحالات لا تختفي الأعراض تماما، حيث يظل وجود نسبة من الارتخاء في عضلات الوجه.
وللعلم ليس هناك بروتوكول موحد يناسب كل الحالات المصابة بشلل العصب السابع، ويرجع ذلك إلى شدة الإصابة والى الظروف الصحية للمريض.
كما انه قد يلزم إلى استخدام العلاج الطبيعي بجانب الأدوية لمحاولة تنشيط العصب مرة أخرى بعد زوال الالتهابات الموجودة به.

نصائح لمريض التهاب العصب السابع

- ضرورة التوجه الى الطبيب في حالة الشعور بأى عرض من اعراض التهاب العصب السابع، وذلك بسبب عامل السرعة الذى له دور فعال في نسبة الشفاء.
- الاهتمام بجلسات العلاج الطبيعي لأهميتها في المحافظة على عدم تقلص عضلات الوجه.
- الانتظام في جرعات العلاج بطريقة والكيفية التى حددها الطبيب المعالج.
- مع عدم ثبوت التعرض لتيارات الهواء الباردة دور في التهاب العصب السابع إلا انه يجب  المحافظة على عدم تعرض الوجه لتيارات الهواء الباردة وذلك للمساعدة على سرعة الشفاء.
- محاولة الابتعاد عن الضغط النفسى والعصبى حتى لا تتاثر الحالة النفسية للمريض والتى تلعب دورا هاما في الشفاء.

وأخيراً


سرعة التوجه الى الطبيب المختص من الامور التى تعجل من سرعة الشفاء، كما انها ضرورية لاخذ المشورة الطبية الصحيحة وكيفية التعامل مع التهاب العصب السابع.
 وكيفية استخدام الادوية المناسبة لكل حالة وكيفية تفادى اثارها الجانبية الغير مرغوب فيها.
التهاب العصب السابع من الأمراض التي يمكن الشفاء منها تماما، ولكن يجب الصبر عليها إذ أن التهابات العصب السابع من الأمور التي تستدعى المزيد من الوقت حتى تمام الشفاء.

ليست هناك تعليقات