اعلان الهيدر

شريط الاخبار

منع تساقط الشعر و الوقاية منه


منع تساقط الشعرالوقاية منه

منع تساقط الشعر و الوقاية منه


مقدمة


تساقط الشعر من الأمور التي تمثل مصدراً للقلق والضيق، سواء للرجال أو النساء ، وخاصة النساء، لأنه يعتبر تاج المرأة شعرها.
وتساقط الشعر من الامور التى يتفاجأ بها الرجل والمرأة على حد سواء، ويبدأوا في البحث عن حلول سريعة وفعالة لتلك المشكلة.

أسباب تساقط الشعر


- الحمل من الأسباب التي تؤثر على الشعر بشدة.
- تناول بعض الأدوية التي تؤثر على الشعر وعلى نموه بصورة طبيعية.
- الأنيميا وفقر الدم من أكثر الأسباب لتساقط الشعر.
- قشرة الشعر من اسباب تساقط الشعر أيضا.
- استخدام منتجات فرد الشعر والمصبغات بطريقة مبالغ فيها من الامور التي تضر الشعر بشدة وتتسبب فى تساقطه.
- استخدام أجهزة تجفيف وتنعيم الشعر تؤدى إلى جفاف وتلف الشعر وتتسبب في تساقطه.
- بعض العوامل الوراثية قد تكون سبباً في تساقط الشعر.
- قد يكون تساقط الشعر لأسباب مرضية مثل بعض الأمراض الجلدية أو بعض أمراض المناعة الذاتية.

وتساقط الشعر من الأمور التي لا يتم الانتباه إليها، حيث يفاجأ الشخص بان شعره أصبح خفيفا ورأسه فارغا وخصوصا إذا حدث ذلك في فترة زمنية قصيرة ولذلك يجب عليك متابعة الأتي حتى لا تفاجأ بهذا الأمر.

ملاحظات هامة


- يجب ملاحظة كمية الشعر المتساقط على الوسادة عند استيقاظك من النوم.
- يجب متابعة كمية الشعر المتساقط إثناء غسيل الشعر.
- يجب متابعة كمية الشعر المتساقط إثناء تمشيط الشعر.
فبعد متابعة تلك الأشياء الثلاث يجب ملاحظة كمية الشعر المتساقط هل هي أكثر من المعتاد في السابق أم لا؟ وهل الكمية تعتبر معدل مقبول أو أكثر من اللازم؟.
الرجال يمكنهم ملاحظة تساقط الشعر، وذلك بسبب ظهور علامات السلع على الجبهة وفى منطقة منتصف الرأس، والنساء يمكنهن ملاحظة ما يعرف بترقق الشعر وخاصاً في الثلث العلوي من الرأس ويمتد إلى المنتصف، وأحيانا لا يلاحظ ترقق الشعر إلا عند التمشيط وذلك في حالة إذا تم شد الشعر للخلف.

دورة نمو الشعر

- مرحلة النمو

هذه المرحلة تعرف باسم التنامي و تبدأ هذه المرحلة فيما يعرف بحليمات الشعر و تستغرق من 2 إلى 8 سنوات و هي تشمل 90% من كمية الشعر.

 مرحلة التراجع

وهى المرحلة التالية لمرحلة النمو، حيث يقوم الجسم بإرسال إشارات لتحديد متى تنتهي مرحلة النمو، وتستغرق فترة التراجع نحو أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع يتم خلالها انكماش البوصيلة الشعر.

- مرحلة الانتهاء


ساقط الشعرالوقاية والعلاج
وهى تعرف أيضا بمرحلة الراحة وهى تشمل 10% من الشعر، حيث تبقى كل من الشعرة والتوصيلة كامنة  مدة تتراوح مابين شهر إلى أربع شهور، وبعدها تبدأ مرحلة النمو من جديد حيث تدفع البوصيلة الجديدة البوصيلة القديمة وتسقط الشعرة وهو ما يعرف بالتساقط.

تشخيص تساقط الشعر


- يقوم الطبيب بتشخيص تساقط الشعر وخاصةًً لدى النساء عن طريق فحص فروة الرأس لمعرفة هل يوجد اى أسباب مرضية في فروة الرأس هي المسببة لتساقط.
- يطلب الطبيب المعالج إجراء بعض التحاليل الطبية لمعرفة نسبة الهيموجلوبين بالدم، تحسباً لوجود أنيميا أو فقر في الدم قد يكون هو المتسبب في تساقط الشعر.

الوقاية من تساقط الشعر

ليس كل أنواع التساقط يمكن الوقاية منها ولكن يوجد بعض العوامل قد تحد أو تقلل من تساقط الشعر ومنها:
- الغذاء الصحي المتوازن.
- البعد عن استخدام المركبات الكيميائية التي تستخدم في كريمات الفرد و الصبغات.
- الاهتمام بتغذية الشعر باستخدام الزيوت الطبيعية ونظافته من خلال الغسيل المنتظم بدون الإسراف في استخدام الصابون أو الشامبو.
- البعد عن التسريحات التي قد تضر بالشعر مثل الضفيرة وما يعرف باسم الكحكة.

واخيرأ

الذهاب الى الطبيب في حالة زيادة تساقط الشعر بكميات كبيرة لاخذ المشورة الطبية الصحيحة لعلاج هذا التساقط والحد منه، مع ضرورة الاهتمام والعناية بالشعر والبعد عن كل ما يتسبب فى ضرره وتساقطه.
الشعر يعتبر علامة من علامات الجمال وهو يعتبر تاج المرأة، فلابد من إتباع التعليمات الصحية المذكورة للحفاظ على شعرك من التساقط، والبحث عن ما يناسبك من حلول للحد من تساقط الشعر.


اذا كان لديكم اى استفسار يرجى تركه فى التعليقات وسيتم الرد عليكم سريعاً. 

ليست هناك تعليقات