اعلان الهيدر

شريط الاخبار

المضادات الحيوية القاتلة

 المضادات الحيوية القاتلة


المضادات الحيوية القاتلة

 

هل المضادات الحيوية قاتلة؟

عندما يعرض عليك هذا السؤال قد تصاب بالدهشة والتعجب ،كيف يكون المضاد الحيوى قاتل وانا اقوم بتناوله اثناء مرضى وهو من يقوم بشفائى؟

فى الحقيقة اجل قد يتحول المضاد الحيوي من دواء الى داء اذا تم تناول فى موضع غير موضعه.
المضاد الحيوي هو ماده كيميائيه يتم تصنيعها لمساعدة الجسم على القضاء على البكتريا والميكروبات التى تصيب جسم الانسان.

هل لازلت فى حيرة والكلام مبهم لديك؟ لا تقلق سوف نقوم بتفسير أكثر، ولكن أولا دعنا نعرف ما هو المضاد الحيوي وفيما يستخدم.

أقرأ أيضا أفضل الأعشاب لعلاج البرد والسعال.

متى يتم اخذ المضادات الحيوية؟

اولا علينا الا نتعجل فى تناول المضاد الحيوى فعلينا اعطاء فرصة لمناعة الجسم بان تقوم بدورها فى محاربة الميكروب الذى اصاب جسم الانسان.

وذلك عن طريق تناول عقاقير تقوم بدورها على تخفيف اعراض المرض كارتفاع درجة الحرارة والصداع والالم كالمسكنات الخفيفة ومضادات الالتهاب ولكن بدون اسراف وذلك لمدة يوم او اثنين.

وفى حالة تكرار ارتفاع الحرارة اكثر من يومين فهنا ياتى دور المضاد الحيوى ليقوم بمعاونة الجهاز المناعى على القضاء على الميكروب المسبب للمرض.

ولكن لابد من اعطاء جرعة كافية من المضاد الحيوى حتى اختفاء اعراض المرض من ارتفاع درجة الحرارة والصداع والالام الجسم.

والاستمرار على المضاد حتى اختفاء الاعراض بفترة تتراوح من بين 48 ساعة الى 72 ساعة من اختفاء الاعراض لتاكد من القضاء على الميكروب نهائيا وعدم نشاطه مرة اخرى.

اذن كيف تكون المضادات الحيوية قاتلة؟

يكون المضاد الحيوى قاتلا فى حالة الاسراف فى تناوله مع اى شعور بالارهاق او الصداع.

اولا يجب تحديد نوعية المرض وماهو الميكروب المسبب له هل هو بكتريا او فيروس؟

فالمضادات الحيوية تهاجم البكتريا وليس لها فاعلية امام الفيروسات ، نعم ليس لها فاعلية اما الفيروسات فعند تناول مضاد حيوى اثناء اصابتك بالانفلونزا الموسمية خطأ جسيم.

حيث ان الانفلونزا سببها فيروس وليس بكتريا فالمضاد الحيوى ليس له اى دور فى الشفاء بل يتم القضاء على الفيروس من خلال مناعة الجسم.

الانفلونزا والمضاد الحيوي

قد يسال البعض وماذا أتناول اثناء اصابتى بالانفلونزا الموسمية 

اولا تناول ما يساعد ويعزز قوة المناعه كا فيتامين C فى صورته الطبيعية التى يتوافر فيها بكثرة فى بعض الفواكه و الموالح مثل البرتقال و الليمون وغيره من الخضروات.

كما يجب تناول السوائل الدافئة التى تساعد على تخفيف اعراض البرد والاحتقان.

فى حالة تناول المضاد الحيوي فى غير محله هنا تكمن الخطورة، حيث انها قد تكتسب بعض الميكروبات الضعيفه مناعة ضد هذا النوع من المضاد الحيوى.

وهذا الامر شديد الخطورة حيث يتم انتاج جيل جديد من الميكروبات لاتتاثر بالمضاد الحيوي ويصبح ميكروبا ليس له علاج اى (ميكروبا قاتلا).

كذلك ايضا من الممكن ان تتناول المضاد الحيوي فى موضعه ولكن لم يتم اخذ جرعه كامله منه حتى القضاء على الميكروب نهائيا.

فهنا يتم نشاط الميكروب مرة اخرى ولكن بصوره انشط واقوى مع تحوره الى ميكروب لا يؤثر فيه المضاد الحيوى الذى تناولته اثناء علاجك منه.

وذلك بالطبع بسبب اكتساب الميكروب لمناعة من تلك النوعية من المضاد الحيوى.

ثانيا يجب استشارة الطبيب المختص اذا ظلت الاعراض كما هى او تطور الوضع الى الاسوء.

وماهو الضرر من تناول المضادات الحيوية حين الاصابة بالانفلونزا الموسمية او ما شابها من امراض فيروسية؟

 الابحاث فى تطوير المضادات الحيوية

اصبحت البشرية فى صراع رهيب من اجل تطوير المضادات الحيوية التى تفقد فاعليتها يوم تلو الاخر بسبب الاصراف والاستخدام الخاطئ لها يوما بعد يوم.

فيجب على الطبيب التأكد من التشخيص الصحيح للمرض وعدم الاستعجال فى اعطاء المضاد الحيوى  ومنح الجسم والمناعه فرصه للعمل.

فبعض الأطباء يهدفون الى رؤية التحسن السريع للمريض بغض النظر لما قد يتسببه فى ضرر له ولغيره على المدى البعيد.

اخيراً

عزيزى القارئ اعتقد انك استوعبت الدرس جيدا ، فعليك الحرص الشديد فى تناول المضادات الحيوية لانها قد تصبح قاتلة.

عدم الاستعجال فى تناول الادوية بشكل عام والمضادات الحيوية بشكل خاص ، بل يجب ان تعطى لمناعتك فرصة فى ان تثبت نفسها.

 اذا كان لديكم اى استفسار يرجى تركه فى التعليقات وسيتم الرد عليكم.

أو أشترك و راسلنا على جروبنا الخاص على تلجرام من هنا.

ليست هناك تعليقات