اعلان الهيدر

شريط الاخبار

الوسواس القهري أسبابه وأعراضه

الوسواس القهري أسبابه وأعراضه

الوسواس القهري أسبابه وأعراضه

مقدمة

الوسواس القهري هو مرض و اضطراب نفسي مرتبط بالخوف والقلق من شيء ماء بطريقة غير منطقية،وتؤدى تلك الاضطرابات إلى تكرار بعض التصرفات والإعمال إجباريا بصورة غير منطقية.

أسباب الوسواس القهري

ليس هناك سبب محدد أو واضح للوسواس القهري إنما هناك عدة نظريات قد تكون هي المتسببة في الوسواس القهري وهى كالآتي:

- عوامل وراثية وجينية

حيث إن التاريخ المرضي والوراثي من العوامل الهامة في حدوث الوسواس القهري.

- عوامل بيئية

تلعب البيئة المحيطة دورا كبيرا في حدوث الاضطرابات النفسية التي قد تتسبب في الوسواس القهري.

- عوامل بيولوجية

قد يكون الإصابة بالوسواس القهري ناتج عن تغيير في كيمياء المخ.

 أعراض الوسواس القهري

تختلف أعراض الوسواس القهري من شخص لأخر و لكن هناك تشابه في نمط تلك الأعراض
- الخوف من المرض والموت.
- الخوف من الملوثات و الإتساخات.
- الدقة والتنظيم المبالغ فيه.
- الخوف من الوقوع في الأخطاء والشعور بالذنب.

 سلوكيات مريض الوسواس القهري

- الاستحمام وغسل اليدين بشكل متكرر ومبالغ فيه.
- تكرار الوضوء والصلاة بصورة مبالغ فيها.
- التنظيم في ترتيب الأشياء والأغراض الشخصية بصورة معينة و متكررة بشكل مبالغ فيه.
- تكرار التأكد من الأشياء بصورة متكررة مبالغ فيها مثل قفل الأبواب و محابس الماء والغاز.
- التعود علي ممارسة بعض الأعمال بصورة روتينية متكررة بشكل مبالغ فيه.
- الامتناع عن مصافحة الآخرين ولمس الأشياء مثل المقابض والمفاتيح.
- التكرار في بعض المصطلحات أو الكلمات بصورة مبالغ فيها.
- تكرار بعض الأعمال اليومية بشكل مبالغ فيه مثل الوضوء والصلاة.
- المواظبة على تناول أنواع معينة من الطعام وبترتيب ثابت ومتكرر.

 عوامل الإصابة بالوسواس القهري

- الإصابة ببعض الأمراض النفسية الأخرى.
- التاريخ المرضي والوراثي.
- زيادة الضغط النفسي والعصبي و التعرض للصدمات النفسية.

طرق تشخيص الوسواس القهري

يتم تشخيص الوسواس القهري من خلال عدة طرق:
-الفحص السريري للمريض.
- القيام ببعض الاختبارات النفسية.
- القيام ببعض التقييمات النفسية و التي تساعد في تشخيص الوسواس القهري.
- القيام باستخدام بعض قياسات والمعايير الخاصة بالإضرابات النفسية.
مضاعفات الوسواس القهري
يتسبب الوسواس القهري في حدوث بعض المشكلات للمريض علي الصعيد الشخصي والاجتماعي مثل:
- حدوث الاضطرابات في التعامل مع الآخرين.
- العزلة والبعد عن الآخرين بسبب تلك المشكلات التي يتسبب فيها الوسواس القهري.
- حدوث بعض الالتهابات نتيجة تكرار غسل اليدين واستخدام المعقمات والمنظفات بشكل مبالغ.
- التعرض لحدوث نوبات اكتئابية وبعض الاضطرابات النفسية الأخرى.
- عدم القدرة عل التعامل مع الآخرين في الدراسة أو العمل.
- زيادة الميول إلى الأفكار الانتحارية.

علاج الوسواس القهري

يتم تحديد علاج الوسواس القهري طبقاً لمدى شدة الحالة، ويتم استخدام نوعان من العلاج للوسواس القهري هما:

- العلاج النفسي

لابد من اللجوء الى المختصيين النفسين لوضع البرنامج النفسي السليم والمناسب لكل حالة، ويتم استخدام العلاج النفسي للوسواس القهري في الحالات الخفيفة، وهذا النوع من العلاج هو عبارة عن جعل المريض أن يواجه وساوسه وشكوكه ومحاولة التغلب عليها وإصلاحها بشكل صحيح.
ويوجد نوع من العلاج النفسي يعرف بالعلاج الإدراكي لسلوكي وقد حقق نجاحاً ملحوظ بين الأطفال والبالغين.
يستغرق العلاج النفسي للوسواس القهري في الحالات الشديدة عدة أشهر لكي تظهر آثاره.

- العلاج الدوائي

لابد من اللجوء الي الطبيب المختص لتحديد نوعية الدواء المناسبة لحالتك، ولتحديد الجرعة المناسبة وكيفية الاستخدام دون التعرض لاى اضرار او مضاعفات او اي آثار جانبية غير مرغوب فيها.

كيفية التعامل مع مريض الوسواس القهري

- يجب على الأشخاص المحيطين بمريض الوسواس القهري بالقراءة عن المرض ومعرفة كل ما يشعر به المريض.
- الصبر على المريض واحترام مخاوفه حتى ولو كانت غير منطقية.
- التعاون مع المريض ومساعدته على انجاز مهامه كما يريد.
- عدم توبيخ المريتشجيعه علىأي خطأ وتذكيره بأنه ليس السبب في حدوثه.
- طمأنة المريض و تشجيعه  على الالتزام بالعلاج ومتابعة جلسات العلاج النفسي.
- مساعدة المريض على مقاومة نوبات الوسواس القهري وتذكيره بعدم جدوى إعادة ما يفعله.
- دعم المريض نفسيا وسؤاله عن ما يحتاج إليه ومساعدته.

نصائح لمريض الوسواس القهري

- البعد عن العزلة والاندماج مع الأقارب والأصدقاء.
- التعبير عن مشاعرك وكل ما يجول بنفسك عن طريق التحدث مع صديق أو شخص مقرب لك.
- ممارسة الرياضة بشكل يومي له دور هام في تحسين المزاج والصحة النفسية.
- الحرص على تناول الغذاء الصحي المتوازن، حيث انه له دوراً في تحسين الحالة النفسية للمريض.
- محاولة التحكم بالوساوس عن طريق ممارسة تمارين اليوجا وتمارين الاسترخاء لأنها تساعد على التخفيف من حدتها.

 اخيراً

الوسواس القهري من الأمراض النفسية التي تعوق المريض عن ممارسة حيلته اليومية بصورة طبيعية، لذا يجب على المحيطين به مساعدته على التغلب على تلك الوساوس .
كما يجب عليهم تفهم طبيعة مرضه ومساعدته على العلاج وعدم استفزاز تلك الوساوس لديه.


اذا كان لديكم اي استفسار يرجى تركه في تعليق وسوف يتم الرد عليكم سريعاً.

ليست هناك تعليقات