اعلان الهيدر

شريط الاخبار

كيف تتعامل مع مريض السرطان معلومات تهمك جدا

فن التعامل مع مريض السرطان معلومات تهمك جدا

كيف تتعامل مع مريض السرطان معلومات تهمك جدا

مقدمة

بمجرد علم اهل المريض باصابته بمرض السرطان يصبح لديهم مزيج من التخبط والاندهاش مع الاحساس بالصدمة بعض الشئ ، على الرغم ان الحالة النفسية للمحيطين تؤثر على الحالة النفسية للمريض وتقبل المحيطين للامر وطريقة تعاملهم مع المرض تنتقل الى المريض ايضا ، قد ترفع من معنوياته وهمته او تدمر امال الشفاء لديه.

التعامل النفسى مع مريض السرطان 

الحالة النفسية للمريض من العوامل الهامة جداً فى طريق الشفاء ، كما انها تؤثر على استجابة جسد المريض للعلاج ، فالحالة النفسية الجيدة تعطى تأثيرا ايجابيا على المريض وعلى استجابته للعلاج .

واكدت بعض الابحاث ان المريض صاحب المعنويات المرتفعة والذى لديه ثقة كبيرة فى الشفاء ترتفع لديه الاستجابة للعلاج كما تؤثر على انتشار المرض ، كما بالعكس على صاحب المعنويات المنخفضة والذى ليس لديه ثقه فى الشفاء تنخفض الاستجابة للعلاج كما لوحظ المعدل السريع لانتشار المرض.
فمن هنا يجب على المحيطين بالمريض مراعاة الحالة النفسية له والمساعدة على رفع معنوياته واعطاءه الامل والثقة فى الشفاء.

عند اكتشاف المرض

بمجرد معرفة المريض بمرضه وطبيعة هذا المرض تسؤ حالته بشكل ملحوظ وذلك نتيجة سؤ حالته النفسية والتى يصبح تأثيرها على حالته الصحية والجسدية.
ومن هنا يأتى دور الاهل والاشخاص المحيطين بالمريض ، فهم لديهم القدرة على بث الامل ورفع معنويات مريضهم
واعطاءه الاصرار على الشفاء والخروج من تلك الازمة.

اللحظات الاولى لمريض السرطان

فالحظات الاولى لتلقى الاهل والمقربين لخبر الاصابة تكون من اهم المراحل نحو العلاج ، فاما انت تعطى الامل
والاصرار او تعطى الاحباط وعدم الثقة فى الشفاء ، فمن الواضح ان للاهل دور ايضا فى العلاج .
فيجب على الاهل فى اللحظات الاولى لمعرفتهم بحقيقة مرص اى فرد من افراد الاسرة بتلقى الخبر بصدر رحب وبابتسامه خفيفه تنم على الاصرار والتحدى لهذا المرض مع الكثير من الثقة فى الشفاء وبث هذه الروح الى المريض الذى تتأثر معنوياته بالمحيطين به ، فهم لديهم القدرة على تغيير الحالة النفسية للمريض من السلبية الى الايجابية ، كما يمكنهم ان يجعلوه ان يتخلى عن الهواجس التى تدب فى نفس كل مريض منذ علمه بمرض السرطان ، حيث ينتابه الشعور الدائم باقتراب الموت ، فعلى كل المحيطين به من نزع هذا الشعور واعطاءه الامل فى الحياة وفى الشفاء .

كيفية التعامل مع مريض السرطان

ناتى الى السؤال الهام وهو كيف نتعامل مع مريض السرطان ؟
فالاجابة متفاوتة السهولة والتطبيق من شخص الى اخر ومن ظروف اجتماعية الى اخرى ، فيجب على المحيطين بالمريض من ادراك كيفية التعامل مع مريضهم وتنفيذه بالشكل المطلوب ويم ذلك كما يلى :
-       اللحظة الاولى للاهل وللمريض عند توجهم للطبيب لمعرفة نتيجة الفحوص والتحاليل الخاصة بالمريض واكتشاف اصابته بالسرطان من اللحظات الفارقة والهامة فى طريق العلاج ، حيث يجب عليهم عدم الانهيار او البكاء امام مريضهم بل يجب التماسك وطمأنته والتأكيد على شفاءه وعلى عدم سوء حالته و على ارتفاع نسب شفائه وان كان الواقع غير ذلك .

-       عدم المبالغة او التصنع فى السؤال او الاهتمام ، فيجب ان يكون بصورة طبيعية كما كان قبل ان نعلم بحقيقة مرضه حتى لا يشعر بعجزه ومرضه ، بل علينا الاهتمام فى السؤال دون المبالغة او من باب تقديم الواجب فقط .

-       احساس المريض بالقرب والود الدائم لمن يحبهم يعطيه قدر كبير من الاطمئنان والراحة النفسية التى تؤثر بالايجاب على معنوياته وقدرته على الشفاء .

-       عدم اظهار اى من مشاعر الحزن او الشفقة امام المريض بل بالعكس يجب اظهار المشاعر التى تبث فيه روح الاصرار والامل فى الشفاء .

-       مساعدته على الابتسام والضحك ونسيانه لمرضه والشعور بأوجاعه ، والتحسين من حالته المزاجيه الى الافضل ، كما يجب من ازالة ومحو كل الهواجس السيئة التى تدور فى خاطره باستمرار مع اعطائه الامل فى الحياة .

-       لابد  ان يكون المحيطين به على ثقة فى الشفاء ومساعدة المريض على اكتساب تلك الثقة ، لان ثقة المحيطين بالشفاء تنتقل الى المريض من خلالهم ، فلذلك لابد ان يكونوا على ثقة فى الشفاء وان كان الواقع غير ذلك فالامل دائما والثقة بالله هى مفتاح الشفاء .

-       المعرفة الكاملة لاهل المريض عن طبيعة المرض ونوع العلاج الذى يتلقاه والاعراض الجانبية التى سوف تظهر على مريضهم من الاشياء الضرورية التى يجب بمعرفتها والالمام بها ، لانها سوف تعطيك الطريق الامثل فى التعامل مع المريض وكيفية مساعد المريض فى تقبل الاعراض التى سوف تظهر عليه والتقليل من تأثيرها على حالته النفسية .

-       المتابعة الدورية مع الطبيب المختص والاستفسار الدائم عن الحالة وعن كل شئ يجب السؤال عنه للطبيب لتقديم افضل طرق الرعاية الطبية للمريض دون تعريضه لاى خطر قد يحدث نتيجة جهل المحيطين باى من الاخطار التى قد تصيب المريض .

-       السؤال الدائم عن حالته النفسية وعم ما يؤرقه وما يحزنه من الاشياء الهامه ولكن بدون الحاح مستمر لانها قد تتحول الى ازعاج له من المحيطين به ، فيجب السؤال باهتمام والعمل على التحسين من حالته المزاجية مع عدم الالحاح الشديد فى ذلك .

-       لا تمنع المريض من البكاء فهو يشعر براحة نفسية كبيرة بعد البكاء ولكن يجب عليك طمأنته واحساسه بالامان والامل فى الشفاء .

-       يجب الحظر من الالفاظ التى قد تؤذى المريض وخصوصا عند الحديث عن حالته الصحية فيجب البعد عن الحديث عن التغير الملحوظ فى شكله او وزنه او اى شئ يخص سوء حالته بل يجب الحديث عن الاشياء الايجابية والتى تلعب بدورها فى رفع معنوياته وزيادة احساسه بالشفاء وزيادة الامل لديه فى الحياة.

العامل النفسى اول طريق العلاج

مما سبق نستطيع ان نلخص تلك السطور فى كلمتنبن هما العامل النفسى  ، حيث ان العامل النفسى لمريض السرطان يتوقف عليه 50% من العلاج والطريق الى الشفاء .

واخيراً

نصيحتي الى اهل كل مريض لابد من اخفاء حزننا امام مرضانا وبث روح التفاؤل والامل بداخلهم والبعد دائما عن الحديث عن مرضهم ومساعدتهم على القيام بالانشطه التى يحبون ممارستها والتى بدورها تحسن من حالتهم المزاجيه.
ولابد ان نمتلك جميعا فن التعامل مع مريض السرطان لانه الخطوة الاولى نحو الشفاء ، مع الدعاء الدائم لهم بالشفاء والثقة الدائمة فى قدرة الله على شفاءهم.


اذا كان لديكم اى استفسار يرجى تركه فى التعليقات وسيتم الرد عليكم.

ليست هناك تعليقات