اعلان الهيدر

شريط الاخبار

مفاجآت حول مرض السكرى وعلاجه

مفاجآت حول مرض السكرى وعلاجه

مفاجآت حول مرض السكرى وعلاجه 

مقدمة 

هو ارتفاع لمستويات الجلوكوز بالدم ، حيث ان هذا المرض يؤثر على الكيفية التى يستفاد بها الجسم من الجلوكوز ، ويعتبر الجلوكوز من العناصر الهامةالتى تمد الجسم بالطاقة كما انه مصدر الغذاء الرئيسى للمخ .
ومرض السكرى من الامراض الاكثر انتشار فى العالم، وارتفاع مستويات الجلوكوز بالدم من الاشياء الخطيرة والتى قد تسبب بحدوث مضاعفات خطيرة 

أعراض مرض السكري

- كثرة التبول.
- جفاف الحلق مع العطش.
- ارتفاع نسبة الكيتون بالبول.
- نقص ملحوظ بالوزن وبدون سبب.
- بطء فى التئام الجروح.
- التهابات المثانة المتكررة.
- كثرة قرح والتهابات اللثة.
- تشوش فى الرؤية والارهاق الشديد.
وفى بعض المرضى لاتظهر اى من الاعراض على الاطلاق ويعيش بصورة طبيعية دون ان يعلم اصابته بالسكري.

أنواع مرض السكري

 ولمرض السكرى ثلاثةانواع :
- سكرى النوع الاول     - سكرى النوع الثاني     - سكرى الحمل

سكرى النوع الاول

 عادة يصيب الاطفال او فى مرحلة المراهقة الا انه قد يتطور للمراحل التالية.
على الرغم ان هذا النوع يظهر فى الاطفال عادة الا انها قد يصيب البالغين، وهذا النوع لايمكن الشفاء منه الا انه يمكن تلافى اعراض ارتفاعه والسيطره عليه ليمكن مصابيه من العيش بصورة طبيعية، ويعتمد العلاج على الانسولين.

وهذا النوع غير معروف الاسباب الاساسية فى الاصابه به الا انه قد ترجع الى بعض الجينات الوراثية التى تؤثر على خلايا البنكرياس المنتجة للانسولين.
سكرى النوع الثاني

هو من اكثر الانواع انتشارا وشيوعا الا انه بالامكان الوقاية منه، وقد يصيب جميع الاعمار.
وهو ياتى نتيجة كسل بالبنكرياس، قد يكون انتاج البنكرياس للانسولين بكميات ضئيلة.
ومن اشهر اسباب السكرى من المرحلة الثانية يرجع الى اسباب وراثية و بعض الامراض الفيروسية، وهذا النوع اكثر انتشارا بين كبار السن وخصوصا فى اصحاب الاوزان الزائدة.

سكرى الحمل

 وهو ارتفاع مستوع الجلوكوز بالدم للمرأة خلال فترة الحمل فقط، وهذا النوع من الانواع التى تعتبر الاكثر انتشارا بين النساء، كما انه يتم الشفاء منه بعد الولاده.
مرض السكرى كما تما تعريفه هو ارتفاع لمستوى الجلوكوز بالدم، وهو مرض غير معدى، كما ترجع اسبابه الى بعض العوامل والاسباب والتى سنذكرها بالتفصيل الان.

اسباب مرض السكري 

- العوامل الوراثية

جاءت بعض الابحاث لتشير و ترجع  الى ان من اسباب السكرى العوامل الوراثية و التاريخ المرضى للعائلة.

- العوامل البيئية

حيث ان البيئة المحيطة وما بها من فيروسات قد تكون من مضاعقاتها الاصابة بمرض السكري.
مفاجآت حول مرض السكرى وعلاجه

- الجينات

لاحظت بعد الابحاث عند وجود بعض الجينات المعينة تزيد من احتمالية الاصابة بالسكري.

-  اسباب مناعية

قد يكون سبب الاصابة بالسكرى ترجع الى اسباب مناعية بسبب وجود بعض الخلايا المناعية الضارة التى تقوم باجسام مضادة للانسولين كما تؤثر على خلايا البنكرياس المنتجه له.

-  اساليب التغذية

قد ترجع الاصابة بمرض السكرى الى اساليب غذائية ضارة كالافراط فى السكريات وعدم تناول كميات مناسبة من الاطعمة التى تحتوى على فيتامين د واميجا 3 حيث انه تحمى الجسم وتقلل فرص الاصابة بمرض السكرى، كما تشير بعض الابحاث الى ان البان الابقار لها ارتباط فى فرص الاصابة بمرض السكرى.

مضاعفات مرض السكري

- التهابات الاعصاب الطرفية

تعتبر من اكثر مضاعفات مرض السكرى انتشاراً ويمكن معالجتها بمركبات فيتامين ب المتنوعة سواء فى صورة اقراص او حقن.

- غيبوبة السكرى

وهى من المضاعفات الخطيرة جداً، وهى تنتج عن ارتفاع مستوى الجلوكوز فى الدم الى مستويات عالية جداً او العكس وهو انخفاض مستوى الجلوكوز الى مستويات متدنية جداً.

- القدم السكرى

وهو ناتج عن الارتفاع المستمر للجلوكوز بالدم دون السيطرة عليه، مما يؤدى الى فشل فى وصول الدم الى القدمين مما ينتج عنه موت للخلايا، وتكون الاصابة باصبع القدم وحينها تحتاج الى التدخل الجراحى لبتر الاصبع المصاب وقد تصل الاصابة الى القدم باكملها.

- امراض الكلى

وتنتج عن الارتفاع المستمر للجلوكوز فى الدم دون سيطرة مما يؤدى الى اضرار بالغة للكلى وقد يصيب احدى الكليتين او كلاهما، مما يؤدى الى الغسيل الكلوى او زراعة كلى.

- امراض القلب

يؤدى الى اعتلال الشرايين وخطر الذبحات الصدرية ومشاكل الشريان التاجي.

- فقدان البصر

مرض السكرى يؤثر على الاوعية الدموية المغذية لشبكية العين، مما قد ينتج عنه فقدان البصر.

- الاضرار بالاسنان

مرض السكرى من الاشياء التى تضرر الاسنان منها بشدة وقد يؤدى الى فقدان الاسنان كلها.

كيفية اكتشاف السكري

يتم ذلك من خلال التحاليل المعملية بالدم وهى اربعة انواع :

-  تحليل الجلوكوز التراكمى

وهو يعطى مؤشرا لمستوى الجلوكوز بالدم لفترة قد تصل الى ثلاثة اشهر سابقة.

- تحليل الجلوكوز صائم

وهو يعطى قياسا للجلوكوز بالدم وهو فى ادنى حلاته وهو فى حالة الصيام عن الطعام لفترة تصل الى 8 ساعات سابقة.

- تحليل الجلوكوز فاطر

وهو يعطى قياسا للجلوكوز فى اعلى مستوياته بعد تناول الطعام بفترة تتراوح من ساعتين الى ثلاث ساعات.

- تحليل الجلوكوز العشوائى

ويتم هذا التحليل فى اى وقت وبصورة عشوائية ليعطى قياسا لمستوى الجلوكوز فى تلك اللحظة.ومن الممكن اكتشاف للجلوكوز بالبول، ولكن يبدأ الجلوكوز فى الظهور فى عينات البول بعد وصوله لدرجه عالية من الارتفاع فى الدم، وقد يكون هناك جلوكوز فى البول مع عدم وجوده فى الدم ولكن يحدث بنسب ضئيلة جداً ويسمى بالبول السكري.

الوقاية من مرض السكري

لا يمكن الوقاية من السكرى فى حالة النوع الاول اما النوع الثانى فيمكن تقليل فرص حدوثه او من الممكن الوقاية من خلال اتباع عدة نقاط وهى :
- المتابعة الدورية لمستويات الجلوكوز بالدم وخصوصاً ان كانت هناك عوامل وراثية او تاريخ مرضى فى العائلة وخصوصا المتابعة الدورية للاطفال ان كان احد الابوين مصاب بالسكرى .
- اخذ اى عرض او شكوى من اعراض السكرى على محمل الجد والتوجه الى الطبيب لنفى او تاكيد المرض .
- اتباع العادات الغذائية السليمة والاكثار من الخضروات والفواكه والاطعمه التى تحتوى على فيتامين د واميجا 3 والاقلال من السكريات والدهون .
- ممارسة الرياضة بصورة دائمة تقيق من السكرى وارتفاع الكلسترول وضغط الدم .

واخيراً

مرض السكرى من الامراض التى يجب على صاحبها من احترامها ويجب عليه مصاحبته لتلافى مضاعفاته التى اقل ما يقال عليها شديدة الخطورة، فاذا صاحبناه استطاعنا التعايش معه دون الاحساس به.
اذا كان لديكم اى استفسار يرجى تركه فى التعليقات وسيتم الرد عليكم سريعاً.

ليست هناك تعليقات